الثلاثاء 12 نوفمبر 2019

صلاح أم محرز.. من الأحق بلقب "فخر العرب" ؟

نشر الثلاثاء 16 يوليه 2019
صلاح ومحرز صلاح ومحرز

 



من المنتظر أن يحسم نهائي بطولة كأس الأمم الإفريقية، بين الجزائر والسنغال، الجمعة القادم، الصراع بين كل من: الجزائري رياض محرز، نجم المنتخب الجزائري ونادي مانشستر سيتي الإنجليزي، ومحمد صلاح، نجم المنتخب الوطني ونادي ليفربول الإنجليزي، على النجم الأحق بلقب "فخر العرب".

فقد جاءت مباريات بطولة الأمم الأفريقية 2019، التي تستضيفها مصر حتى 19 يوليو الحالي، ليتجدد الصراع بين النجمين العربيين الكبيرين.

وفور تألق الجزائري رياض محرز وإحرازه هدفًا حاسمًا من الضربة الحرة في مرمى منتخب نيجيريا، خلال الوقت المحتسب بدلًا من الضائع، في مباراة نصف نهائي أمم أفريقيا، وإطلاق الحكم الجامبي باكاري جاساما صافرة نهاية اللقاء عقب الهدف، ليشتعل الصراع مجددًا بين الجمهور بتساؤلات عن الأحق بأن يكون فخر العرب الحقيقي بين محرز وصلاح، خاصة أن الجزائري قاد محاربي الصحراء لنهائي أفريقيا بعد تغلبهم على نيجيريا بهدفين لهدف واحد، فيما ودع صلاح البطولة من دور الـ 16 مع المنتخب المصري، بالهزيمة من جنوب أفريقيا بهدف نظيف.

ورغم أن الفرعون كان صاحب لقب "فخر العرب"، بعد تألقه مع ليفربول، والوجود في القائمة النهائية لأفضل لاعب في العالم لعام 2018، إلا أن الجمهور، حتى من بينهم بعض المصريين، تراجعوا ومنحوا اللقب لرياض محرز، معتبرين أن النجم الجزائري يستحق ذلك الوصف، على الأقل في الوقت الراهن.

ولم يتوقف الأمر عند الجماهير، حيث انتقد حسام حسن أحد أبرز مهاجمي مصر على مر التاريخ، والمدير الفني الحالي لنادي سموحة، محمد صلاح، مشيدًا بدور جمال بلماضي، المدير الفني لمنتخب الجزائر، مع رياض محرز، قائلًا: "عندما يرتفع مستوى اللاعب يجب أن يكون لديه توازن نفسي فيما يخص الإشادات التي تنهال عليه، هذا الأمر بمثابة مسئولية كبيرة، خاصة عندما يحتاج إليه منتخب بلاده في البطولات الكبرى، ويجب أن يكون مثلا أعلى لجميع اللاعبين والجماهير من خلال إخلاصه في الملعب".

وأضاف: "محمد صلاح من أفضل اللاعبين في العالم، ومعه الجزائري رياض محرز، بل إن صلاح تفوق على محرز في العديد من التقييمات خلال الفترة الماضية، ولكن الفارق بين صلاح ومحرز هو أن المدير الفني للمنتخب الجزائري جعل المجموعة بالكامل في حالة إثبات وجود، أمام محمد صلاح فكان منشغلا بفرحة الجميع به، سواء من الجماهير أو الإعلام".

وواصل حسام انتقاده لصلاح، قائلا: "الراحة التي حصل عليها بعد تتويجه بدوري أبطال أوروبا مع ليفربول الإنجليزي جعلت لديه شعورًا بالتشبع، ولم يستطع العودة سريعًا بسبب طول الراحة، هذا الأمر مطلوب، لكن كان يجب أن يكون مع الفريق بشكل أكبر لكي يلتف حوله اللاعبون، المنتخب المصري كان يحتاج من صلاح للعديد من الأمور النفسية قبل بطولة كأس أمم أفريقيا، خاصة أنها تقام في مصر والجماهير تطالب بالتتويج بها، كان يجب أن يكون أول من يقاتل على الكرة في الملعب لكنه انشغل كثيرا بسبب بعض الأمور الأخرى".

كما تحدث رئيس نادي الزمالك عن محمد صلاح، قائلًا: "هو لاعب جيد وموهوب بكل تأكيد، لكن لم يظهر بنفس مستوى الموسم الماضي، لقد سبق وحذرت من طريقة التعامل الإعلامي مع صلاح، تم توفير كل الأمور له، وتنفيذ كل مطالبه سواء فيما يخص الطائرة الخاصة أو الغرفة الخاصة أو الحراسة الخاصة".

وأضاف: "تم التفريق بين اللاعبين في معسكر منتخب مصر، صلاح جاء من إنجلترا، وحصل على فترة راحة أكبر من لاعب بحجم طارق حامد قدم مجهودًا كبيرًا مع الزمالك، وتوج معه في الكونفيدرالية الأفريقية"، مؤكدًا أن فخر العرب الحقيقي هو اللاعب الذي سوف يتسلم كأس أمم أفريقيا يوم الجمعة المقبل في المباراة النهائية.

 

لا يوجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق